أُدخل وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الأربعاء، إلى الحجر الصحي، بعد يوم واحد من خضوع رئيس الوزراء الإسرائيلي، إلى ذات الإجراء.

وقالت صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية: “ثبتت إصابة أحد أعضاء طاقم وزير الدفاع بيني غانتس بفيروس كورونا يوم الأربعاء، وسيبقى في الحجر الصحي حتى يتم إجراء تسلسل للاختبار، ويخضع الموظف لاختبار إضافي”.

وأضافت: “لم يجلس الموظف المصاب بالقرب من غانتس أثناء رحلته من الولايات المتحدة الأمريكية، ولم تكن نتيجته إيجابية في مطار بن غوريون ولا في اختبار تم إجراؤه قبل مغادرته من الولايات المتحدة إلى إسرائيل”.

وكان غانتس قد التقى الأسبوع الماضي في واشنطن مع نظيره الأمريكي لويد أوستين، ووزير الخارجية أنطوني بلينكن، لمناقشة القضايا الإقليمية، مثل برنامج إيران النووي والمستوطنات في الضفة الغربية.

وسبق لرئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، أن دخل الحجر الصحي بعد عودته من الإمارات يوم الثلاثاء.

وقال مكتب بينيت إنه دخل، وجميع أفراد الوفد المرافق له في زيارته الأخيرة لدولة الإمارات، إلى الحجر الصحي، بعد اكتشاف أن شخصًا مصابًا بفيروس كورونا كان يستقل ذات الطائرة التي أعادتهم إلى إسرائيل.

وذكرت صحيفة “جروزاليم بوست” أن بينيت وطاقمه سيجرون اختبارا للمرة الثالثة يوم الخميس، وسيتركون الحجر في حال أظهرت النتائج عدم إصابتهم.

المصدر: الأناضول