هدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ “إجراءات انتقامية” تنفذ اعتبارا من يوم غد الثلاثاء، ما لم تغيّر بريطانيا موقفها بشأن ملف الصيد.

وجاءت هذه التهديدات رغم اتفاق المملكة المتحدة وفرنسا، أمس الأحد، على العمل لإنهاء الخلاف الدائر بين البلدين بشأن الصيد.

وذكرت شبكة “يورو نيوز” الأوروبية (مقرها فرنسا) أن ماكرون “هدد بمنع سفن الصيد البريطانية من دخول موانئها وزيادة عمليات التفتيش على الصادرات البريطانية اعتبارا من الثلاثاء ما لم تمنح لندن تراخيص للقوارب الفرنسية بالصيد في المياه البريطانية”.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي عقده في روما في ختام قمة العشرين: “لا أريد أي تصعيد، لكن يجب أن نأخذ الأمور على محمل الجد؛ وأتمنى ألا أذهب نحو إجراءات انتقامية.. بل أن أجد اتفاقًا”.

المصدر: الأناضول