أعلن مسؤول بوزارة الصحة اللبنانية، الأحد، ارتفاع عدد ضحايا انفجار عكار (شمال) إلى 28 قتيلا.

وفي تصريح للأناضول، قال مسؤول بوزارة الصحة اللبنانية، مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول للحديث مع الإعلام، إن عدد ضحايا انفجار خزان الوقود في عكار (شمال) ارتفع إلى 28 قتيلا.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت وزارة الصحة، في تقديرات غير نهائية، مصرع 22 وإصابة أكثر من 79 آخرين، جراء انفجار خزان للوقود في بلدة التليل بقضاء عكار (شمال).

وعلى وقع الحادث، دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، إلى اجتماع “استثنائي” للمجلس الأعلى للدفاع، ظهر الأحد، لبحث تداعيات حادث انفجار خزان وقود في عكار.

فيما أعلن الجيش اللبناني، في بيان، توقيف نجل صاحب قطعة الأرض التي انفجر فيها خزان الوقود في منطقة عكار، شمالي البلاد.

ووقع الانفجار بخزان مُخبأ يحوي آلاف الليترات من البنزين، بعد اكتشافه من قبل مجموعة شبان في المنطقة، وتهافت المواطنين عليه لتعبئة الوقود، بحسب إعلام محلي.

ومنذ السبت تشهد مناطق لبنانية عدة مداهمات أمنية لمحطات وخزانات وقود يقوم أصحابها بإخفاء المحروقات (بنزين ومازوت) بغية احتكارها وبيعها بأسعار مرتفعة.

وبسبب أزمة اقتصادية طاحنة، يشهد لبنان منذ أشهر شحا في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى، بسبب عدم توافر النقد الأجنبي الذي كان يؤمنه المصرف المركزي من أجل دعم استيراد تلك المواد.

المصدر: الأناضول